هل تعلم أن الحلبة نوعان ... أصفر و أحمر

هل تعلم أن الحلبة نوعان ... أصفر و أحمر

للحلبة أهمية كبيرة جدا فى معالجة كثير من الأمراض مثل الكلى والنحافة وفقدان الشهية ولكن فى نفس الوقت لا يستحب استخدامها في حالات أخرى مثل المصابون بالأنيميا وفى حالات الحمل لأنها تزيد من تقلصات الحمل وهذا خطر على الجنين

و لعل كثير منا لم يكن يعرف أن هناك نوعان من الحلبة، فهناك الحلبة الصفراء المعروفة لنا جميعاً وتسمى الحلبة البلدى، والنوع الثانى هى الحلبة الحمراء وتسمى حلبة الخيل، والنوع الثانى هذا غير معروف عند كثير من الناس،  

لا تستخدم الحلبة فى هذه الحالات

كما أوضحنا سابقا أن عشبة الحلبة لها فوائد كثيرة جدا، ولكن رغم ذلك أن استخدامها في بعض الحالات يكون لها أضرار جسيمة مثل :

  • من يعانون من الغدة الدرقية.
  • المصابون بالأنيميا.
  • ممنوع أن تتناولها المرأة الحامل لخطورتها على الجنين.

وتكون سبب خطورة استخدام الحامل للحلبة أنها تؤدى إلى التأثير بشكل سلبى على نمو الجنين خصوصاً الجهاز العصبى، وبالتالى تؤدى إلى حدوث تشوهات الأجنة، كما يجب أن يتنبه مرضى السكري من تناول الحلبة لأنها تؤثر على مستويات السكر في الدم، لذا يجب استشارة الطبيب المعالج قبل تناولها.

تستخدم الحلبة للقضاء علي بعض الأمراض

يتم استخراج زيت من الحلبة وهذا الزيت يعتبر من أهم الزيوت لاستخدامه فى معالجة كثير من الأمراض ، كما أن هناك فوائد كثيرة للحلبة نستعرض بعضها هنا: 

  • لشد تجاعيد الوجه.
  • فى حالات الحروق سواء بإضافة زيت الحلبة أو اى نوع من أنواع الكريمات يكون فى تركيباته تم استخدام زيت الحلبة.
  • فى الولادة يتم استخدامه كمشروب .
  • تستخدم الحلبة سواء كمشروب أو أقراص للعلاج من النحافة.
  • فى حالات قرحة المعدة تعمل الحلبة على تهدئة جدار المعدة.
  • بدأ استخدام الحلبة فى صناعة الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان عنق الرحم.
  • إدرار الحليب.
  • خفض مستوى الكوليسترول في الدم.

أهمية الحلبة للكلى

فالمعروف عن الحلبة أنها تمنع تكون الحصوات فى الكلى، لأنها تعمل على إدرار البول، وتطرد السموم من الجسم، ولكن يستحب تناولها باعتدال دون المبالغة فى استخدامها.

أهمية شرب الحلبة صباحاً

عند المواظبة على شرب الحلبة فى الصباح فإن ذلك يساعد جسم الإنسان على عدم الإصابة بإمساك، وبالتالى استخدامها مهم لمرضى الحصوات على الكلى لأنه يساعد على نزول الحصوات أثناء عملية الإخراج، ولكن يستحب عدم الإكثار فى تناولها .

 

 

 

 

 

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات

    عن الناشر

    مقالات حالية